נשים עובדות בפס ייצור בחברת סודה סטרים

مجالات خدماتنا

אייקון מרכאות

إدراك أنه من خلال الاستثمار في الموارد البشرية في المجتمع العربي البدوي فقط، يمكن الاسهام على نحو كبير في مسيرة النمو والرفاهية الفردية والاقتصادية.

العنوان الفرعي: سعيًا في تحقيق رؤيتنا؛ اخترنا العمل في خمس مجالات رئيسية، والتي تعتبر اللبنات الأساسية لتطوير المجتمع البدوي وتحسين جودة الحياة فيه.

 

التنمية الاقتصادية ومجال التّشغيل

النهوض بالمجتمع البدوي وتحويله من عبء إلى رافعة هامة للتنمية في النقب.

فحص مخبري بواسطة مجهر

لماذا؟  متوسط  الأجور الأدنى في البلاد وأعلى معدلات البطالة، هي جزء من المعطيات التي تؤكد الوضع الاقتصادي المتردي للمجتمع البدوي في النقب، وتزداد الصورة سوءاً خاصةً لدى النساء البدويات (فقط حوالي 25 ٪ من البدويات يعملن، وفق معطيات عام 2018).
في حين يُلاحظ وجود  قدرات ومهارات عالية تمتلكها المرأة البدوية كعاملات ومهنيات إذا توفرت لهن الظروف المناسبة والملائمة لتقاليد الحياة.

كيف؟  أقمنا مشاريع لتشغيل النساء عبر طاقات داخلية  بالتعاون مع جهات مهنية خارجية. ولاحقاً من خلال طاقات خارجية نعمل على مساعدتها.

 

ماذا؟ نُشرف على عدد من المشاريع التي تتيح للمرأة البدوية العمل في ظروف مناسبة ومحترمة، وتمكينها من الاندماج في العمل المناسب لها بما يتوافق مع مهاراتها ومستواها التعليمي. 

أهمّ المشاريع: تشغيل النساء في مجال الزراعة، مشاريع مشتركة في مجال الصناعة (صودا ستريم في كسيفة كنموذج)، تعزيز مبادرات الأعمال الصغيرة (بالتّعاون مع السلطات المحلية)، توظيف خريجات اكاديميات في مجال التسويق الرقمي 
("رتم" كنموذج قيد التّطور) ومشروع التنمية السياحية ودور الضيافة في المجتمع البدوي في النقب.

 

التربية والتعليم

تطوير نظام تعليمي لتمكين الشباب البدوي من تحقيق طموحاته واستغلال طاقاته الفردية على أكمل وجه.

תלמידות בבית ספר בכסייפה מקבלות תעודות.J

لماذا؟ يعتمد نظام التعليم في المجتمع البدوي على العلاقات القبلية، ممّا يشكل عائقًا أمام طلابه في تحقيق إنجازات عالية (يتم قبول حوالي 14٪ فقط من خرّيجي المدارس الثانوية البدو في المؤسسات الأكاديمية مقارنة بـ 25٪ في المجتمع العربي و50٪ في المجتمع اليهودي، بالإضافة إلى ومعدل مرتفع للتسرب من المدارس).

كيف؟ أنشأنا نموذجًا تعليميًا مبتكرًا يعمل على تغيير النّهج المتّبع حاليًا، ويوفّر أدوات التّحصيل العلمي بشكل كامل وشامل. بحيث يكون نموذجًا يحتذى به من حيث توفير بيئة تعليمية ومناخ تربوي ملائمين، مضامين نوعية، طاقم إداري متميّز؛ يتمّ اختياره وفق معايير مهنية لا علاقة له بالانتماء القبلي.

 

يعمل هذا النموذج على 6 مبادئ رئيسية:  -1التعليم من الولادة وحتى الحصول على وظيفة, الإثراء بمهارات القرن الحادي والعشرين, علّم اللغات من معلمين/ات تكون اللغة التي يعلمونها لغتهم الأم,التعليم ذو الاوجه الاجتماعية: اكتساب المهارات الاجتماعية والنفسية إلى جانب التعليم, التعليم من أجل المواطنة والمشاركة المجتمعية, تشجيع مشاركة الأهل في الحياة المدرسية.

 

ماذا؟ أنشأنا أوّل مدرسة تجريبية وفق النموذج في المجلس المحلي كسيفة، تديرها شبكة "برانكو فايس" بالشراكة مع صندوق "ياد هنديف". افتتح النموذج في سبتمبر 2020 كمدرسة ثانوية قيد التطوّر، وسيتوسع في 21 سبتمبر باشتماله على رياض الأطفال والمدارس الابتدائية.

 

متوسط العمر المتوقع

عنوان فرعي: سد فجوة سبع سنوات بين المجتمع البدوي وبين سكان القرى، و عشر سنوات بينه وبين سكان مركز البلاد.

אישה בדואית עובדת בחממה ומטפלת בתוצרת חק

لماذا؟  يعيش المجتمع البدوي في المتوسط سبع سنوات أقل من سكان المناطق الريفية وعشر سنوات أقل من سكان مركز البلاد. تعكس هذه الأرقام معطيات أخرى مؤسفة، مثل: يشكلون ثلاثة أضعاف معدل وفيات الأطفال في البلاد، 2.7٪ فقط من السكان فوق سن الستين و25٪ فقط من البدو يشملهم التأمين الصّحي التكميلي (مقارنة بـ 80٪ في المجتمع اليهودي) – مجموع هذه المعطيات يجسّد لنا الوضع المزري الذي آل إليه متوسط العمر المتوقع في المجتمع البدوي في النقب.

كيف؟ من خلال العمل على مسارين: الأوّل: تشجيع الشباب ومساعدتهم للالتحاق ببرامج القيادة، بهدف النهوض بالمجتمع، ومن جهة أخرى إنشاء برامج جديدة تسد احتياجات الشباب البدوي في الالتحاق بالتعليم العالي وكذلك احتياجات سوق العمل اليوم.

ماذا؟  نعمل على 3 محاور رئيسية:

1. إنشاء مركز للنهوض بالصحة  يقدم خدمات طبية ميدانية عالية المستوى للمرضى.

2. تطوير أقسام صحة المجتمع في المجالس المحلية، بحيث تأخذ المجالس المحلية زمام المسؤولية للحفاظ على صحة السكان.

3. تشجيع أبناء المجتمع على الالتحاق بالتخصصات الطبية والطبية المساعدة  في المجتمع البدوي.

 

تنمية الموارد البشريّة

خلق نهج موحد داخل المجتمع البدوي يترفع عن الفروقات القبلية، بحيث يتمتع بالشرعيّة التامة لتمثيل المجتمع البدوي أمام المؤسسات الحكوميّة

ילדים רצים על רקע שמים

لماذا؟ يجد الشباب والشابات في المجتمع البدوي صعوبة بالغة في الوصول إلى مناصب هامة في مختلف القطاعات ، وذلك لأسباب منها: قلة الانكشاف للمحتوى والإعلانات باللغة العبريّة، صعوبة تمويل التعليم العالي، وكذلك بسبب الإقصاء في عالم التوظيف.

كيف؟ من خلال العمل على مسارين: الأوّل: تشجيع الشباب ومساعدتهم للالتحاق ببرامج القيادة، بهدف النهوض بالمجتمع، ومن جهة أخرى إنشاء برامج جديدة تسد احتياجات الشباب البدوي في الالتحاق بالتعليم العالي وكذلك احتياجات سوق العمل اليوم.

ماذا؟ نعمل في ينابيع على محورين رئيسيين:

نعمل على تفعيل عدد من المُبادرات التي تخلق فرص عمل مناسبة للكثير من النساء البدويات، وتمكنهنّ من الاندماج في سوق العمل وفق القدرات، المهارات والمستويات التعليمية المختلفة.

1. مسح لبرامج القيادة القائمة حاليًا, وجعلها متاحة لانضمام الشباب والشابات في المجتمع البدوي لها، ومرافقتهم للالتحاق بهذه البرامج. علاوةً على ذلك: إنشاء شبكة من خريجي برامج القيادة، يستطيعون من خلالها توحيد الحوار في المجتمع البدوي بحيث تتمتع الشبكة بالشرعية المجتمعية، وبالتالي تكون ممثّلًا حقيقيًا لقضايا المجتمع وتشكّل الصوت الحقيقي للتأثير على قرارات الحكومة المتعلقة بالمجتمع البدوي في النقب.

 

2. تطوير برامج لتشغيل الشّباب والشابات  البدو في مجالات  التكنولوجيا، لسدّ النقص الموجود فيها من حيث القوى العاملة في هذه المجالات، والتي من أسبابها: عدم تمتعها بمكانة مرموقة و التكاليف المرتفعة لدورات التأهيل، والتي تشمل تمويل التعليم وتوظيف مضمون.

 

أنماط سكنيّة جديدة

النهوض بالمجتمع البدوي وتحويله من عبء إلى رافعة هامة للتنمية في النقب

הכפר אום בטין מרחוק

لماذا؟  جميع البلدات والقرى غير المعترف بها في المجتمع البدوي في النقب مأهولة على أساس قبلي واضح، وبالتالي فإن القدرة على تقديم الخدمات في الحيّز العام محدودة جدًا، ممّا يُبقي مستوى الخدمات المتاحة للمجتمع البدوي منخفضًا.

كيف؟  بالتعاون مع شركاء في السلطات المحلية، الوزارات الحكومية والمجتمع المدني، أنشأنا نموذجًا للحارات/ البلدات غير- القبلية يعتمد على أشخاص يسعون إلى جودة حياة عالية بغض النظر عن التركيبة القبلية التقليدية. 
مع نجاح هذا النموذج في الحارة/ البلدة المنوي اقامتها، نتوقع تشكّل أداة ضاغطة عند سكان البلدات البدوية القائمة للسعي لتحقيق المساواة في مستوى المعيشة والعمل على وضع آليات يكون فيها المواطن/ة في صدارة الاهتمام.

 

ماذا؟  نسعى إلى دعم تطبيق  النموذج من أجل إصدار قرار حكومي في هذا الشأن، إذ أن إنشاء مثل هذه (الوحدات السكنية) من شأنه أن يعتبر نموذجًا يُحتذى به من قِبل المجتمع البدوي في النقب ودولة إسرائيل ككلّ.

حتى الان ، استطعنا  تجنيد الدعم لإنشاء النموذج من قِبل رؤساء المجالس المحليّة والقيادات البدوية من خلال ميثاق موقّع عليه من قِبلهم، بالإضافة إلى تلقّي دعم من مسؤولين حكوميين ومسؤولين كبار كأعضاء في اللجان التوجيهية.

 

الاستهداف المحلي

مجتمع بدوي مزدهر؛ يعمل على استغلال طاقاته ولعب دور في منظومة المجتمع في إسرائيل

קבוצת בנות יושבות סביב שולחנות ומאזינות

لماذا؟  تعتبر السلطة المحلية من أهم ميادين التغيير في المجتمع البدوي. ووفق المؤشر الاجتماعي والاقتصادي لدولة إسرائيل هناك 11 سلطة في المرتبة 1 (من 10) ، من بينها جميع السلطات البدوية التسعة في النقب - 7 محلية و 2 إقليمية أخرى (وفق معطيات 2018).

كيف؟ أنشأنا نموذجًا يتمحور حول السلطات المحليّة البدويّة، من خلال بناءه منظومة داعمة ومطوّرة بصورة بمنظور 360 درجة تشمل وضع البنية التحتية للموارد البشريّة المُستدامة في السّلطات المحليّة.
نجاح البرنامج يكمن في بناء بنية تحتية اجتماعيّة واقتصاديّة من خلال بناء دوائر ثقة، وإزالة العوائق القبلية وإنشاء رافعات نمو مجتمعي هامة والتي من شأنها أن تطوّر القيادة والطواقم المهنيّة في السلطات المحليّة حتّى بعد أن خروج ينابيع والمؤسسات الأخرى الداعمة منها. 

 

ماذا؟  بالتعاون مع رئيس المجلس، الموظفين المهنيين، الوزارات الحكومية والهيئات الأخرى، أطلقنا مشروعًا نموذجياً  في السلطة المحلية في كسيفة. يهدف إلى مرافقة الموظفين في السلطة المحلية (رئيس المجلس، رؤساء الأقسام..) لمدة عامين تقريبًا، ونساعدهم في وضع خطّة استراتيجية لعدة سنوات قادمة، يُنظر من خلالها  إلى المشاريع والميزانيات وكيفية تنفيذها على أكمل وجه.

الاستهداف المحلّي هو سيرورة شاملة ومتقاطعة  لتنفيذ المجالات الخمسة التي تعمل عليها مؤسسة ينابيع، والّتي من خلالها يتلقّى المجلس المحلّي في كسيفة - كنموذج أوّل - الخدمات في كلّ واحد من هذه المجالات.